• الشيعة في الماضي والحاضر
  • تفسير سورة النساء لفضيلة الشيخ طارق منير
  • فديناه بآبائنا وأمهاتنا فضيلة الشيخ /  طارق منير
  • وقفة مع مرور الأعوام
  • وقفة مع آلات التواصل الحديثة






  • محمد البطل صلى الله عليه وسلم

    محمد البطل صلى الله عليه وسلم

    بقلم : الدكتور /  أحمد فتحي

    فإنه مما يحزن القلب ويدميه ما نراه من تعلق شباب أمة محمد صلى الله عليه وسلم بأبطال وهميين هم في الحقيقة لا يملكون شيئًا حقيقيًا من معاني البطولة ...
    فتراهم يتعلقون بمصارعين لفرط قوتهم المزعومة، ويتعلقون بلاعبي الكرة لشهرة ومهارة موهومة ... ولا تراهم يتعلقون برسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم مثال الشجاعة والقوة والبطوله الحقيقية.

  • محمد الإنسان “صلى الله عليه وسلم”

    محمد الإنسان “صلى الله عليه وسلم”

    بقلم : الدكتور /  أحمد فتحي

    كثيراً حينما نريد أن نمدح خُلَقَ إنسان نقول له : أنت إنسان !!
    وهذه الكلمة وإن كان ليس لها مثيل في قاموس أخلاقنا، ولكن المعنى المتبادر منها دوماً أن هذا الإنسان (رحيم وشفيق ورؤوف).

  • الابتلاء ... سنة ماضية

    الابتلاء ... سنة ماضية

    بقلم : فضيلة الشيخ /  سامح قنديل

    فإن الدنيا لذات فانية وآمال منقطعة وشهوات تعقبها حسرات, إن أضحكت قليلا أبكت كثيرا, وإن سرت يوما أحزنت شهورا, وإن أمتعت يسيرا منعت كثيرا.

  • هل تعلم النبي محمداً صلى الله عليه وسلم !

    هل تعلم النبي محمداً صلى الله عليه وسلم !

    بقلم : الدكتور /  أحمد فتحي

    هل تعلم النبي محمدا صلى الله عليه وسلم !

    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد ....

    يحلو الحديث والخطاب دوما في كل أمة وحضارة عن عظمائها وكبرائها فهم يعظمون هؤلاء ويدرسون سيرهم ويتداولون أخبارهم على ما فيهم من أخطاء ونقص

  • وقفة مع آلات التواصل

    وقفة مع آلات التواصل

    بقلم : فضيلة الشيخ /  سامح قنديل

    عَجِبْتُ لِآَلَاتِ التَّوَاصُلِ جُلِّهَا

    لَقَدْ قَطَّعَتْ أَوْصَالَنَا بِبَلَائِــــهَا

    فَفَيسٌ وَيُوْتْيُوْبٌ وَهَذَا التِّوِيْتَرُ

    غَنَاءٌ قَلِيْلٌ فِيْ خِضَمِّ غُثَائِــــهَا

    فَكَمْ دَمَّرَتْ وَقْتاً وَأَبْدَتْ مَخَازِياً

    وَكَمْ وَسَّعَتْ خَرْقاً وَدَاوَتْ بِدَائِهَا

  • كلمات خالدة للخليل إبراهيم عليه الصلاة والسلام

    كلمات خالدة للخليل إبراهيم عليه الصلاة والسلام

    بقلم : الشيخ /  سيد علام

    قوله: {وَالَّذِي أَطْمَعُ أَنْ يَغْفِرَ لِي خَطِيئَتِي يَوْمَ الدِّينِ} [الشعراء 82].
    قال القاسمي - رحمه الله -: قال أبو السعود: ذكره عليه الصلاة والسلام هضما لنفسه وتعليماً للأمة أن يجتنبوا المعاصي، ويكونوا على حذر وطلب مغفرة لما يفرط منهم، وتلافياً لما عسى يندر منه - عليه السلام - من الصغائر





العشاء المغرب العصر الظهر الشروق الفجر

اعلانات

ينصح بإستخدام متصفح كروم لمشاهدة أفضل للموقع