الفتاوى والاستشارات

حكم شراء الذهب والألماس بالتقسيط

أبلغ عن رابط لا يعمل Print Friendly and PDF Share G+ Share Facebook
السؤال :
ما حكم شراء الذهب والألماس بالتقسيط؟؟؟
الإجابة :

الحمد لله والصلاة والسلام على رسوله ومصطفاه، وبعد.

 

فلا يجوز بيع الذهب بالتقسيط؛ لأنه من المعلوم أن من شروط بيع وشراء الذهب بالنقود في الإسلام أن يحصل التقابض عند العقد؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم : "الذهب بالذهب والفضة بالفضة مثلاً بمثل سواء بسواء يد بيد ... ، فإذا اختلفت هذه الأصناف فبيعوا كيف شئتم إذا كان يداً بيد" (رواه مسلم)، وفي الصحيحين من حديث أبي سعيد رضي الله عنه: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "لا تبيعوا الذهب بالذهب؛ إلا مِثْلاً بمِثْلٍ، ولا تُشِفُّوا بعضها على بعض، ولا تبيعوا منها غائباً بناجِزٍ".

 

فبيع وشراء الذهب بالتقسيط لا يحصل يداً بيد لأن الثمن سيكون مؤجلا، فإذا كان الأمر كذلك فالبيع بهذه الطريقة محرم.

أما بيع وشراء الألماس بالتقسيط  فيجوز فيه تقديم الثمن وتأخيره؛ لأنه لم ينصَّ عليه؛ فيجوز بيعه وشراؤه بالتقسيط.

 

والله تعالى أعلم.

والحمد لله رب العالمين.

 

العشاء المغرب العصر الظهر الشروق الفجر
ينصح بإستخدام متصفح كروم لمشاهدة أفضل للموقع