الفتاوى والاستشارات

حكم مشاهدة أفلام الكرتون

  • التصنيف :

    غير محدد

  • تاريخ النشر :

    01 - 09 - 2014

أبلغ عن رابط لا يعمل Print Friendly and PDF Share G+ Share Facebook
السؤال :
هل يجوز مشاهدة أفلام الكرتون؟ وماهى الضوابط ؟
الإجابة :

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد.

 

فجمهور أهل العلم استثنى من حرمة التصوير والتماثيل ما كان للأطفال لغاية تعليمهم ما يصلحهم، وأن يأنسوا به؛ فعن عَائِشَةَ -رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا- قَالَتْ: كُنْتُ أَلْعَبُ بِالْبَنَاتِ عِنْدَ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم وَكَانَ لِي صَوَاحِبُ يَلْعَبْنَ مَعِي، فَكَانَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم إِذَا دَخَلَ يَتَقَمَّعْنَ مِنْهُ فَيُسَرِّبُهُنَّ إِلَيَّ فَيَلْعَبْنَ مَعِي (رواه البخاري ومسلم).

وعَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ: قَدِمَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم مِنْ غَزْوَةِ تَبُوكَ أَوْ خَيْبَرَ وَفِي سَهْوَتِهَا سِتْرٌ، فَهَبَّتْ الرِيحُ فَكَشَفَتْ نَاحِيَةَ السِّتْرِ عَنْ بَنَاتٍ لِعَائِشَةَ لُعَبٍ، فَقَالَ: "مَا هَذَا يَا عَائِشَةُ ؟!"، قَالَتْ: بَنَاتِي، وَرَأَى بَيْنَهُنَّ فَرَسًا لَهُ جَنَاحَانِ مِنْ رِقَاعٍ، فَقَالَ: "مَا هَذَا الَّذِي أَرَى وَسْطَهُنَّ؟" قَالَتْ: فَرَسٌ، قَالَ: "وَمَا هَذَا الَّذِي عَلَيْهِ ؟!"، قَالَتْ: جَنَاحَانِ، قَالَ: "فَرَسٌ لَهُ جَنَاحَانِ ؟" قَالَتْ: أَمَا سَمِعْتَ أَنَّ لِسُلَيْمَانَ خَيْلاً لَهَا أَجْنِحَةٌ ؟! قَالَتْ: فَضَحِكَ رسول الله صلى الله عليه وسلم حَتَّى رَأَيْتُ نَوَاجِذَهُ (رواه أبو داود والنسائي وإسناده حسن).

 

فيجوز مشاهدة الأفلام الكرتونية، وهومما عمت به البلوى، لكن يجب تجنب المحاذير الشرعية والمخالفات التي تصاحب هذه الأفلام، ومنها:

 

1- اشتمالها على محرمات كالغناء المحرم والموسيقى.

 

2- أن تدعوا إلى إشاعة الفاحشة كالصور الخليعة، أو العلاقات المحرمة بين الرجال والنساء، أو الأخلاق الرديئة مثل الكذب والغش والخداع.

 

3- بث معتقدات أو أفكار مخالفة لتعاليم الإسلام، مثل تصوير الملائكة إناث، أو غرس الإلحاد في نفوس الأطفال.

 

4- التشبه بالكفار.

 

وينبغي أن يكون الهدف منها التعليم، وغرس الأخلاق والقيم الفاضلة، ونشر تعاليم الإسلام.

 

والحمد لله رب العالمين.

 

 

 

العشاء المغرب العصر الظهر الشروق الفجر
ينصح بإستخدام متصفح كروم لمشاهدة أفضل للموقع