الفتاوى والاستشارات

القول الراجح فى موعد أذان الفجرالحقيقى

أبلغ عن رابط لا يعمل Print Friendly and PDF Share G+ Share Facebook
السؤال :
مشكلة قديمة حديثة ألا وهى موعد إقامة صلاة الفجر فى مسجدنا فى تورينو إيطاليا يصر البعض على انتظار ظهور الخيط الأبيض من الخيط الأسود ..ثم يصر الآخرون على متابعة التوقيت الموجود بالتقويم فما العمل بارك الله فيكم ؟
الإجابة :

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله وبعد :

قال النبى -صلى الله عليه و سلّم- ( لا يمنعنكم من سحوركم أذان بلال ، ولا الفجر المستطيل ، ولكن الفجر المستطير في الأفق ) [الترمذي وحسنه وصححه الألباني في صحيح الترمذي] .

إن الذى يقرأ الحديث السابق يعلم أن تحديد وقت الفجر يعتمد على المشاهدة ،وليس على التقاويم التي لا نعلم من وضعها ولا حاله ولا أمانته فقد بين الحديث أن وقت صلاة الفجر يبدأ من طلوع الفجر الثاني ، وهو البياض المعترض في الأفق يمينا ويسارا ، ويمتد الوقت إلى طلوع الشمس .بخلاف الفجر الأول فهو الفجر الكاذب ، وهو البياض المستطيل في السماء من أعلى الأفق إلى أسفل كالعمود ، ويقع قبل الفجر الصادق بنحو عشرين دقيقة ، تزيد وتنقص تبعا لاختلاف فصول السنة .وقد قام جماعة من العلماء وبعض المنظمات الإسلامية والباحثين في المملكة العربية السعودية والشام ومصر والسودان بتحري وقت الفجر الصادق ،وقد تبين من بحث هؤلاء العلماء  إلى أن معظم التقاويم الموجودة لم تضبط الفجر على وقته الصحيح ، وإنما قامت بضبطه على الفجر الكاذب ،وهذا بالطبع يفسد العبادات المتعلقة بهذا الوقت قال الشيخ الألباني -رحمه الله-فى السلسلة الصحيحة : ( وقد رأيت ذلك بنفسي مراراً من داري في جبل هملان جنوب شرق عمان ، ومكنني ذلك من التأكد من صحة ما ذكره بعض الغيورين على تصحيح عبادة المسلمين أن أذان الفجر في بعض البلاد العربية يُرفع قبل الفجر الصادق بزمن يتراوح بين العشرين والثلاثين دقيقة ، أي قبل الفجر الكاذب أيضا ، وكثيراً ما سمعت إقامة صلاة الفجر من بعض المساجد مع طلوع الفجر الصادق ، وهم يؤذنون قبل وقتها ، وقد يستعجلون بأداء الفريضة قبل وقتها في شهر رمضان )

وبهذا نخلص إلى أنه يجب عليك أن تحتاط للعبادة ؛ فتؤخر االصلاة بنافلتها - والتى ذكر النبى -صلى الله عليه وسلم-أنها خير من الدنيا وما فيها _وتقدم الإمساك بالصوم مع التقويم عملا بالأحوط وهذا مما نصح الشيخ محمد بن العثيمين -رحمه الله- به فى شرحه لرياض الصالحين .

 والحمد لله رب العالمين .

المصدر : الموقع الرسمى للدعوة السلفية بالغربية
العشاء المغرب العصر الظهر الشروق الفجر
ينصح بإستخدام متصفح كروم لمشاهدة أفضل للموقع