العلماء والدعاة

الشيخ /  أشرف الطش

  • الدولة :

    مصر

لا يوجد محتويات هنا
لا يوجد محتويات هنا
لا يوجد محتويات هنا

ذلك الدين القيم

ذلك الدين القيم

أكرمنا الله بدين الإسلام و شرفنا باتباع تعاليمه التي تهدي لأحسن الأخلاق , و الأعمال , و الأقوال { ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَـكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ } [ الروم : 30 ]
دين قيم ... دين لا عوج فيه ... دين يكفل السعادة , و الأمن , و الاستقرار , والرخاء , و السلام لجميع أتباعه , بل للدنيا بأسرها { وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ } [ الأنبياء : 107 ]

و جاءت الإجازة

و جاءت الإجازة

ها هي الإجازة الصيفية قد رفرفت أعلامها بعد أن طاقت نفوس شبابنا إليها, وهذا أمر فطري فالإنسان يحتاج إلى الراحة بعد الجد , والكد و يحتاج إلى الهدوء بعد الضجيج . و الإسلام يؤيد هذا السلوك ويضبطه , فلم يفرض الإسلام على الناس أن يكون كل كلامهم ذكرا , و لا كل شرودهم فكرا , و لا كل أوقاتهم عبادة , بل شرع و جعل للنفس شيئا من الراحة , والاستجمام , بل إن الصحابي الجليل ” حنظلة ” لمل شكا إلى النبي – صلى الله عليه وسلم – تخلل بعض أوقاته بشيء من المباح من ملاحظة الأهل , والأولاد , فقال له النبي – صلى الله عليه وسلم : (( ... و لكن ساعة وساعة )) (1)

” فاستهدوني أهدكم ”

” فاستهدوني أهدكم ”

الهداية هي أعظم نعمة أنعم الله بها علينا , قال تعالى:{يَمُنُّونَ عَلَيْكَ أَنْ أَسْلَمُوا قُل لَّا تَمُنُّوا عَلَيَّ إِسْلَامَكُم بَلِ اللَّهُ يَمُنُّ عَلَيْكُمْ أَنْ هَدَاكُمْ لِلْإِيمَانِ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ} [ الحجرات :17] .
ولقد عرف الصحابة قدر هذه النعمة ( فقد خرج النبي صلى الله عليه وسلم إلى غزوة من الغزوات هو وأصحابه , فأنشد - عامر بن الأكوع - رضي الله عنه -:

لا يوجد محتويات هنا
العشاء المغرب العصر الظهر الشروق الفجر
ينصح بإستخدام متصفح كروم لمشاهدة أفضل للموقع