المقالات

علاج الهلع من خلال سورة المعارج

فضيلة الشيخ /  محمد لبيب


أبلغ عن رابط لا يعمل Print Friendly and PDF Share G+ Share Facebook

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد,,,

(إن الإنسان خلق هلوعاً * إذا مسه الشر جزوعاً * وإذا مسه الخير منوعاً * إلا المصلين...) انتشرت الأمراض النفسية مع قلة النظر فى علاج القرآن, والاتجاه إلى علوم الغرب فى العلاج وتفضيله, وفى هذه الدراسة بيان أحد أوجه الإعجاز العلمى للقرآن وبيان أثر الاعتقاد والعبادات فى تقويم السلوك الإنسانى.


وتفسير الهلع جاء فى الآيات:- شدة الجزع فى الشر, وشدة المنع فى الخير.

 

** أفادت  دراسة أجرتها منظمة الصحة العالمية فى سنة 2004م أن 12% من عدد سكان الكرة الأرضية مصاب باضطرابات الهلع وهناك أسباب وعوامل تؤدى إلى هذا المرض منها:-

1 - عدم وضوح الهدف من الحياة, والغاية التى من أجلها خلق الله الإنسان.

2- ضعف الوازع الدينى.                         3 – عدم الالتزام بالشعائر الدينية قلباً وقالباً.

4 – يترتب غياب الهدف من الخلق الجرى وراء متاع الحياة الدنيا.


العلاج بأداء العبادات:- 

المرتبة الأولى فى علاج الهلع:- الصلاة وأثرها فى العلاج:-

استثنى الله تعلى من الشخصية الهلوعة المصلين الذين لهم صفة الديمومة على الصلاة, وكذلك المحافظة عليها, ففى أول الصفات صفة الديمومة وفى الختام المحافظة عليها, والمتأمل فى أقوال المفسرين فى المراد بقوله تعالى (دائمون) يجدها تركز حول السكون والطمأنينة والخشوع, والمواظبة وعدم التخلف عنها, والمراد بقوله تعالى (على صلاتهم يحافظون) المواقيت والحدود والمحافظة على أركانها ووجباتها ومستحباتها.


والفرق بين (دائمون ويحافظون):- البعض قال: أنها بمعنى واحد على التأكيد على أهميتها منهم أبو حيان الأندلسى, والبعض فرق بينهما منهم الألوسى والزمخشرى والقرطبى. فقالوا: الدوام عليها أن يحافظوا على أدائها لا يخلون بها, ولا يشتغلون عنها بشئ من الشواغل والمحافظة عليها أن يراعوا إسباغ الوضوء لها ويراعوا مواقيتها ويقيموا أركانها وسننها.


أثر الصلاة على علاج الهلع:-

أولاً:- تكسب صاحبها الطمأنينة والسكون والخشوع.

ثانياً:- التدبير والخشوع فى قراءة القرآن عامل قوى فى سكون وطمأنينة النفس.

ثالثاً:- سبيل لمنجاة العبد ربه فى التخلص من همه وكربه.

ومن هنا كانت آية (حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى) وسط آيات الطلاق والنفقة والعدة وكان (صلى الله عليه وسلم) إذا حزبه أمر قام إلى الصلاة.

رابعاً:- إذا كانت الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر فمن باب أولى تنهى عن الجزع فى الشر, والمنع فى الخير.


المرتبة الثانية فى علاج الهلع:- الزكاة وأثرها فى العلاج:-

الزكاة لما لها من أثر قوى على نفس صاحبها تحول الهلع والجزع والمنع (والذين فى أموالهم حق معلوم * للسائل والمحروم) والسائل هو الذى يسأل الناس, والمحروم هو الذى يتعفف عن السؤال فيحسب غنياً.


أثر الزكاة فى علاج داء الهلع:-

إن للزكاة والصدقة أثرا كبيرا فى تخليص النفس البشرية من داء الحرص والبخل وهو المرض الذى يرافق شخصية الهلوع كما بينه سبحانه فى قوله (إذا مسه الخير منوعاً) ويتجلى ذلك فى الآتى:-

أولاً: الاستشعار بأن المال مال الله ونحن مستخلفون فيه (وأنفقوا مما جعلكم مستخلفين فيه).

ثانياً: تلمس أصحاب الحاجات والسعي في تقديم الخير لهم.

ثالثاً: عدم الإفراط في التحسينات وإخوانه المسلمون يحتاجون للضروريات.


المرتبة الثالثة: في علاج الهلع (والذين يصدقون بيوم الدين) :-

أي يوقنون بالمعاد والحساب والجزاء, وهنا يتجلى أهمية الاعتقاد السليم ليساعد النفس البشرية للتخلص من داء الهلع الذى هو من طبيعتها الأصلية.


أثر التصديق فى علاج داء الهلع:-

أولاً : التسليم بقضاء الله وقدره, وعدم الضجر من مقادير الحياة (إذا مسه الشر جزوعاً) فهو يتلقى الحوادث المكروهة والأخبار السيئة بنفس راضية وعدم الجزع منها.

ثانياً : احتساب المصائب والمكروهات التى يتعرض لها فى دنياه رجاء الأجر والمثوبة.


المرتبة الرابعة: (والذين هم من عذاب ربهم مشفقون):-

الإشفاق وأثره فى العلاج: يأتى الإشفاق عقب التصديق بيوم الدين, فهو نتيجة مرتبة عليه ومرتبطة به , وهو من المنازل الرقيقة وهو دوام الحذر مقروناً بالترحم, وهو خوف برحمة من الخائف لمن يخاف عليه) ابن القيم[المدارج]


أثر الإشفاق من عذاب الله فى الهلع:- ويتضح ذلك فيما يلى:

أولاً: الابتعاد عن المعاصى والسيئات خوفاً من عذاب الله.

ثانياً: التخلص من جميع الأخلاق المذمومة بما فيها الشح والبخل.

ثالثاً: الإشفاق يولد الخوف والرجاء, ومجاهدة النفس بعالجة الابتلاءات.


المرتبة الخامسة: العلاج لداء الهلع ممثلاً فى حسن الخلق:-

*العفة وأثرها فى العلاج:(والذين هم لفروجهم حافظون * إلا على أزواجهم أو ملكت أيمانهم فإنهم غير ملومين)

 

وقال (صلى الله عليه وسلم) :" من يضمن لى ما بين لحييه وما بين رجليه أضمن له الجنة " رواه البخارى. ويتضح ذلك فيما يلى:

أولاً: الصبر والصمود أمام الفتن فإن مغريات الحياة الدنيا وراء كل فاحشة.

ثانياً: العفة تعالج الجزع الذى يقل صبره فى المحن.

ثالثاً: العفة تحفظ الجوارح عما حرم الله, فتنصرف عن داء الهلع الذى يشوب حياتها.


*أداء الأمانة والوفاء بالعهد وأثرهما فى العلاج:(والذين هم لأمانتهم وعهدهم راعون)

خلق الأمانة من سمات الشخصية المؤمنة التى تعزر ثقة المجتمع فى صاحبها فهو يحفظ مال غيره كما يحفظ ماله, ويتورع عن مساس مال الآخرين.

وهاتان الخصلتان تميزهم عن المنافقين فآية المنافق ثلاث: (إذا حدث كذب وإذا وعد أخلف وإذا أوتمن خان) رواه البخارى.


السر فى جمع الأمانة:-

يعلل الألوسى جمع الأمانة دون العهد لكثرتها على العباد فيقول: وجمعت الأمانة دون العهد, لأنها متنوعة متعددة جداً ويدلل على قوله بما روى عن الكلبى: كل أحد مؤتمن على ما افترض عليه من العقائد والأقوال والأحوال والأفعال, ومن الحقوق فى الأموال وحقوق الأهل والعيال وسائر الأقارب والجار وسائر المسلمين, بخلاف الوفاء بالعهد قد يبرم مع شخص دون آخر.


أثر أداء الأمانة والوفاء بالعهد فى علاج داء الهلع:-

 

أولاً: حفظ الأمانات سبب رئيسى فى نشر الخير للناس والشعور بالثقة والطمأنينة.

ثانياً: الشعور بالترابط الاجتماعى بين الناس فى قضاء الحوائج.

ثالثاً: الحرص على دينه وعباداته وأهله وجوارحه دون إفراط ولا تفريط من خيانة أو شح.

رابعاً: الوفاء بالعهد طريق لضمان المواثيق وإقرار العدل ونشر الخير.

خامساً: سبيل للقضاء على النوازع السلبية فى النفس البشرية.


*الشهادة بالحق وأثرها فى العلاج:- (والذين هم بشهادتهم قائمون)

وتأتي الشهادة بالحق فى ختام خصال الشخصية المؤمنة البعيدة عن داء الهلع والتى تبين مدى التزام صاحبها بالصدق ولو كان على نفسه, فيشهد به متى طلب منه فيقوم بأداء حقها على النحو المطلوب فى الوقت المطلوب حتى يرجح الحقوق لأصحابها , ويسهم في نشر الخير والفضيلة,


أثر القيام بالشهادة فى علاج الهلع:-

أولاً: فيها تعزيز لروح الإحساس بالآخرين فى حفظ حقوقهم.

ثانياً: تقوية الترابط الإجتماعي وعدم التخلى عن صاحب الحق.

ثالثاً: التحكم فى زمام النفس بعدم التخلف عن الإدلاء بالشهادة.

رابعاً: القضاء على المنع فى الخير مع القدرة على أدائه.


النتائج:

أولاً: إن فى القرآن الكريم علاجا لكثير من الأمراض النفسية لقوله تعالى (وننزل من القرآن ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين) 82 الإسراء.

ثانياً: إن الإعجاز العلمى للقرآن الكريم باق إلى قيام الساعة.

ثالثاً: إن علاج الهلع يكون فى الالتزام بقواعد الإسلام عقيدة وشريعة, والعمل على تطبيقها.

    لا يوجد تعليقات !!

اترك تعليقك على هذا المقال * حقل ضروري

  • 2+2=
العشاء المغرب العصر الظهر الشروق الفجر
ينصح بإستخدام متصفح كروم لمشاهدة أفضل للموقع