المقالات

نماذج من الأدب الذي لا يرضي الله ورسوله

فضيلة الشيخ /  محمد لبيب


أبلغ عن رابط لا يعمل Print Friendly and PDF Share G+ Share Facebook

الحمد لله والصلاة والسلام على رسوله ومصطفاه ، وبعد .

 

فقد ذكرنا في مقال سابق بعض نماذج من الأدب الذي يؤمن بالله واليوم الآخر ، وفي هذا المقال نذكر بعض نماذج من الأدب الذي لا يرضي الله ورسوله ، مع تعليق مبسط على بعضها .

 

1-    قال أبو العلاء المعرى :

أنهيت عن قتل النفوس تعمدا      *      وبعثت أنت لقبضها ملكين

وزعمت أن لها معادا ثانيا        *       ما كان أغناها عن الحالين

يقول :

لماذا تحرم ياربى قتل الناس وترسل ملكين لقبض الروح, ولماذا تخلق ثم تميت ؟ - تعالى الله عما يقول علواً كبيراً .

ويقول :

 عقول تستخف بها سطور       *      ولا يدري الغنى لمن الثبور

كتاب محمد وكتاب موسى      *      وانجيل ابن مريم والزبور

يقول :

 هذا الكتب كلها سواء فما أعطتنا الحقيقة .

 

المعرى يعترض على الشريعة فيقول :

ويد بخمس مئين عسجد وديت      *      ما بالها قطعت في ربع دينار؟

تناقض ما لنا إلا السكوت له       *      ونستعيذ بمولانا من النار

 

فأجابه أبو بكر بن العربى الفقيه المالكي بقوله :

عز الأمانة أغلاها ، وأرخصها           *      ذل الخيانة فافهم حكمة البارى

وقال : زعم المنجم والطبيب كلاهما لا تبتعث الأجساد

قلت إليكما, إن صح قولكما فلست بخاسر, أو صح قولى فالخسار عليكما.

وهذا يتعارض مع قوله تعالى: { وَبِالآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ }

بعض أهل العلم قال أنه تاب , ولكن ابن كثير – رحمه الله - أثبت أنه مات خسيساً حقيراً ولما وضعوه في قبره ثارت عليه حية سوداء رآها الناس وهم يدفنونه بمعرة النعمان .

 

2-    ابن هانئ الأندلسي يمدح الحاكم بأمر الله الفاطمي فيقول :

ما شئت لا ما شاءت الأقدار      *      فاحكم فأنت الواحد القهار

 

3-    زنديق آخر يقول :

جئت لا أعلم من أين ولكن أتيت     *      ولقد أبصرت قدَامى طريقاً فمشيت

وسأبقى سائراً إن شئت هذا أو أبيت *         لست أدرى لست أدرى

 

4-    مجنون ليلى قد سأله البعض أن يتوب من حبها فقال :

أتوب إليك يا رحمن مما      *      جنت نفسى فقد كثرت ذنوب

وأما من هوى ليلى وتركى   *      زيارتها فإنى لا أتوب

 

5-    جميل بثينة قد دعاه البعض للجهاد في سبيل الله فقال :

وقالوا تعال جاهد ياجميل بغزوة     *     قلت وهل في غيرهن جهاد

لكل حديث بينهن بشاشة              *     وكل قتيل بينهن شهيد

 

6-    وهذاشعر يدعو إلى الظلم :

ومن لم يزد عن حوضه بسلامة يهدم      *      ومن لم يظلم الناس يظلم

 

7-    والمتنبي يقول :

ومن عرف الأيام معرفتى بها      *      وبالناس روى رمحه غير ظالم

 

8-    زلزلت مصر في عهد أحد الظالمين وحاول أن يعود إلى الله فأتاه شاعر منافق فقال :

ما زلزلت مصر من كيد ألم بها      *      لكنها رقصت من عدلكم طربا

 

9-    جرير شاعر مسلم انتهى شعره إلى الهجاء والغزل وقال :

إن العيون التى في طرفها حور      *      قتلتنا ثم لم يحيين قتلانا

يصرعن ذا اللب حتى لا حراك به   *      وهن أضعف خلق الله إنسانا

 

10- إخفاقة من أمير الشعراء

قال  يمدح الخمر :

 رمضان ولَّى هاتها يا ساقي      *      مشتاقة تسعى إلى مشتاق

ولما روجع في ذلك وهو القائل :( ولد الهدى فالكائنات ضياء ) اعتذر بقوله تعالى : { وَالشُّعَرَاءُ يَتَّبِعُهُمُ الغَاوُونَ * أَلْمْ تَرَ أَنَّهُمْ فِي كُلِّ وَادٍ يَهِيْمُونَ * وَأَنَّهُمْ يَقُولُونَ مَا لَا يَفْعَلُون } .

 

11- إخفاقة من شاعر النيل ( حافظ إبراهيم ) يصور قوة انجلترا فيقول :

من ذا يناويك والأقدار جارية      *      بما تشائين والدنيا لمن قهر

إذا ابتسمت لنا فالدهر مبتسم       *      وإن كشرت لنا عن نابه كشرا

 

ويقول :

إدوارد دمت ودام الملك في رغد     *      ودام جندك في الآفاق منتشراً

هم يذكرونك إن عدوا عدولهم          *      ونحن نذكرك إن عدوا لنا عمرا

كأنما أنت تجرى على طريقتين      *      عدلاً وحلماً وإيقاعاً بمن أشرا

 

12- وهذا شاعر بعثى يقول :

هبوا لى ديناً يجعل العرب ملة      *      وسيروا بجسمانى على دين برهم

ألا يا هلا كفراً يؤلف بيننا          *       وأهلاً وسهلاً بعده بجهنم

بلادك قدمها على كل ملة          *       ومن أجلها أفطر ومن أجلها صم

آمنت بالبعث رباً لا شريك له     *        وبالعروبة ديناً ما له ثان

 

نسأل الله أن يعصمنا من الزلل ، وأن يصرف عنا الفتن ما ظهر منها وما بطن .

والحمد لله رب العالمين .

    لا يوجد تعليقات !!

اترك تعليقك على هذا المقال * حقل ضروري

  • 4+4=
العشاء المغرب العصر الظهر الشروق الفجر
ينصح بإستخدام متصفح كروم لمشاهدة أفضل للموقع