الفتاوى والاستشارات

أخذ الأجرة على الوكالة

أبلغ عن رابط لا يعمل Print Friendly and PDF Share G+ Share Facebook
السؤال :
ما الحكم إذا كان أحد الأشخاص عنده شركة ولا يعرف أن يحضر منتجا معينا من مصنع لوجود مشاكل بينه وبين هذا المصنع لذلك هو يعطينى الثمن وانا اأحضر له هذا المنتج مقابل مبلغ من المال بيعطيه لى وكذلك الشركة تقوم بعمل خصم لى وأنا آخذ هذا الفرق لى ؟
الإجابة :

الحمد لله رب االعالمين والصلاة والسلام على رسول الله ... وبعد: 

 فأما أخذك الأجرة على إحضار المنتج فلا بأس بذلك ,لأن العلماء قالوا بجواز أخذ الأجرة على الوكالة , وأما الفرق فى السعر بسب خصم المصنع لك فيجب رد هذا المال للذى وكَّلك فى شراء هذا المنتج لأنها وكالة ،لكن قد يكون هناك مخرج بأن تشترى أنت السلعة وتحوزها فى ملكك ثم تبيعها أنت بعد تملكك لها بشرط عدم البيع وأخذ الثمن إلا لو اشتريتها وحزتها فى ملكك  

والله أعلم

المصدر : الموقع الرسمى للدعوة السلفية بالغربية
العشاء المغرب العصر الظهر الشروق الفجر
ينصح بإستخدام متصفح كروم لمشاهدة أفضل للموقع