الكُتاب والمؤلفون

الدكتور /  فوزي أحمد

  • الدولة :

    مصر

لا يوجد محتويات هنا
لا يوجد محتويات هنا
لا يوجد محتويات هنا
لا يوجد محتويات هنا

لمـاذا يكرهونه .... ؟!!

لمـاذا يكرهونه .... ؟!!

الحمد لله وحده والصلاة السلام على من لا نبىي بعده ، وبعد .
فلماذا يكرهون مظاهر الإسلام ؟! ولا يحبون شعائره قائمةً ولا واضحةً ؟! ولماذا ينتقصون أبناءه ومحبيه ؟!
لماذا يستنكرون ويسخرون كلما رأوا تجمعات للإسلاميين ؟! لماذا يطلقون عليهم إرهابيين تارةً ورجعيين تارةً  ؟!

هل أنا هذا ؟ّ!

  • التصنيف : الثقافي
  • تاريخ النشر :

    13 - 10 - 2012

هل أنا هذا ؟ّ!

على شاطئ البحر وقف مع نفسه , ينظر إلى تتابع الأمواج وتضاربها , فتتابعت عليه خواطره وآلامه , فراح يسترجع سنين حياته , وأيام طفولته وشبابه , هل أنا هذا الصغير الذي كانت تبصر عيني صورته في المرآة , يلعب ويلهو, لا يعبأ بشئ ولا يفكر في يومه ولا في غده , ولا يرى الكون إلا بيته وبيئته؟!

فتلك عبادتهم

فتلك عبادتهم

وقد ظهر في المسلمين في هذه الأيام من يقر بلسانه أن الله هو الحاكم المُشرع , وأنه سبحانه له الخلق والأمر , ثم يعصيه فلا يُقدم حكمَه وأمرَه تعالى على سائر الأحكام , بل على العكس تراه ضيق الصدر بأحكام الله منشرحاً لأحكام الغربيين - التي تخالف حكمه تعالى - مدعياً بأن هذا تقدم وتنوير , وأن هذا ما تُحَتِّمُه المرحلة .

حتى يحكموك ...

حتى يحكموك ...

سألني أحد المنافحين المدافعين عن الحريات المطلقة وقد علت ملامح وجه ابتسامة الاستهتار والاستخفاف ” لماذا تستميتون على الإلتزام بتحكيم الشريعة الإسلامية خصوصاً ” ؟!

مع أن المقصود الأعظم هو تحقيق العدل للناس كافةً .. وهذا هو المقصود الأعظم .. أليس الله يقيم دولة الكفر وإن كانت عادلة ويزيل دولة الايمان وإن كانت ظالمة ؟! .. ودولة الكفر لا تطبق الشريعة .. فقضية العدل هي الأساس لا تحكيم الشريعة الإسلامية على وجه الخصوص ..

التوحيد ... البقاء أوالفناء

التوحيد ... البقاء أوالفناء

كثيرون الآن ممن يعيبون علينا قضية الاهتمام بالتوحيد والدعوة إلى نهج رسول الله صلى الله عليه وسلم , الذين تأثروا أشد التأثر بالحضارة الغربية ,  ينكرون علينا أننا لم نكن نخالطهم في مجالات كثيرة مهمة كالرياضة والفن والسياسة وخاصة السياسة ويعدونها القضايا الأساسية , وأن قضيتنا قضية فرعية , فليعبد كل واحد الله كما يحب ويرى , لا على دليل واتباع لسنة النبي صلى الله عليه وسلم ] , أما القضايا الأخرى هي التي ستحدد مصير الأمة

من لوازم أهل الحق

من لوازم أهل الحق

الصراع بين الحق , والباطل صراع قديم , خاضه الأنبياء , ومن تبعهم على نهجهم , وهذا الصراع يشتد أحياناً على أهل الحق حتى يظنوا أنهم هالكون : { إذْ جَاءُوكُمْ مِنْ فَوْقِكُمْ وَمِنْ أَسْفَلَ مِنْكُمْ وَإِذْ زَاغَتِ الْأَبْصَارُ وَبَلَغَتِ الْقُلُوبُ الْحَنَاجِرَ وَتَظُنُّونَ بِاللَّهِ الظُّنُونَ هُنَالِكَ ابْتُلِيَ الْمُؤْمِنُونَ وَزُلْزِلُوا زِلْزَالًا شَدِيدً } [الأحزاب :12,11] .

لا يوجد محتويات هنا
العشاء المغرب العصر الظهر الشروق الفجر
ينصح بإستخدام متصفح كروم لمشاهدة أفضل للموقع